Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
1 juillet 2012 7 01 /07 /juillet /2012 13:07

بيان هام بشأن مايجري في المخيمات الفلسطينية في سوريا– 2012/06/28
 

 

صادر عن لجان التنسيق المحلية


دأب النظام السوري منذ بداية الثورة ولا يزال على محاولاته القذرة في
إشعال نار الفتن ودق الأسافين في النسيج الاجتماعي السوري في محاولة منه
لحرف الثورة السورية عن مسارها التواق لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة
ضمن الدولة المدنية المنشودة.
ورغم أن محاولاته تلك لجر البلاد الى آتون حرب أهلية قد باءت بالفشل حتى
هذه اللحظة بفضل ا…لوعي والسلوك الشعبي الرائع والذي لم يخل من بعض
التجاوزات التي فرضها هول العنف والقهر الممارس من قبل ادوات القمع
، إلا ان النظام لا زال يراهن على التفرقة وخلق الصراعات وليس آخرها
محاولاته المكشوفة في إشعال نار الفتنة بين السوريين والفلسطينيين عبر
تجهيز عناصر من الشبيحة من أصحاب السوابق الجنائية وتجار ومتعاطي
المخدرات بهدف “حماية المخيمات” وفبركة حوادث قتل وخطف شهدتها المخيمات
الفلسطينية وكان آخرها اغتيال السيد “كمال غناجة” احد قيادي حركة حماس،
المعروف بـ “أبو انس نزار” حيث قاموا بتعذيبه حتى الموت وحاولوا احراق
منزله لإخفاء تفاصيل جريمتهم البشعة.
وإذ تتقدم لجان التنسيق المحلية في سوريا باحر التعازي للأخوة
الفلسطينيين الذين اثبتوا وحدة الشعبيين منذ اندلاع الثورة، فإنها تستنكر
اعمال النظام الاجرامية بحق الفلسطينيين في سوريا، وتؤكد أن محاولات
النظام البائسة لن تنال من أواصر العلاقة الأخوية والآلام والآمال
المشتركة بين الشعبين.
كما ونؤكد مرة أخرى أن الشعب الحر هو وحده القادر على استرجاع الأرض
والحقوق المسلوبة، وأن المعركة مع الطغيان هي واحدة في سوريا وفي فلسطين.
لقد أثبت الواقع بما لا يدع مجالا للشك أن ادعاءات الممانعة والصمود التي
اعتاش عليها النظام السوري منذ اربعين عاما لم تكن سوى مطية لاستعباد
الشعب، كما اثبتت تجارب الفلسطينيين مرارا أن النظام السوري لا ينظر
إليهم إلا بوصفهم ورقة للمكاسب في مراهناته الاقليمية والدولية، وأن
نظاما يقتل شعبه لن يتورع عن سفك الدم الفلسطيني في سبيل بقاءه وتثبيت
أكاذيب “الممانعة” المزعومة والتي تبدت جليا عندما استغل عواطف
الفلسطينيين الأبطال وشوقهم لوطنهم ليزجهم بصدورهم العارية أمام الرصاص
الإسرائيلي في تمثيلية مصطنعة على حدود الجولان التي ظلت صامتة طوال فترة
حكمه الطويلة.
وإذ تجدد لجان التنسيق المحلية دعوتها للجمهورين السوري والفلسطيني بعدم
الانجرار وراء استفزازات النظام فإنها تحيي وقفة الشعب الفلسطيني بجانب
ثورة الكرامة السورية والتي قدمت حتى هذه اللحظة ما يقارب المائة شهيد
والمئات من المعتقلين في مختلف المخيمات الفلسطينية، كما وتقدر عالياً
المجهود الإغاثي الفلسطيني والذي يتجلى بإيواء العائلات المهجرة والدعم
المادي والمعنوي من داخل سوريا وخارجها

Partager cet article

Repost 0
Published by syria
commenter cet article

commentaires