Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
22 août 2012 3 22 /08 /août /2012 16:17

وانتهت ازدواجية السلطة

 

أزاح الرئيس محمد مرسى خطر انقلاب عسكري تجلت مظاهرة منذ جنازة شهداء الحدود بما يصل لدرجة محاولات اغتيال الرئيس وأعوانه في الحكم .. والغريب أن محاولات الانقلاب  تلك على الرئيس تأتى في وقت كان يجب فيه محاكمه قادة القوات المسلحة على ما حدث على حدودنا الشرقية من عار وطني تجلى اكثر ما يكون في وقوف قادة الكيان الصهيوني متفاخرين بجانب المدرعة المصرية التي تم سرقتها وضربـها .

وقد ادرك مرسي مدى نفور الشعب من قادة المجلس العسكري خاصه بعد مسئوليتهم عن عار الحدود فاختار هذه التوقيت بالذات لإلغاء الإعلان الدستوري المكمل الذى كان يمثل حكما عسكريا وعين نائبا مدنيا وهذه ما نعتبره تنفيذا لمهام ثورية على طريق الثورة المصرية .

أما تغيير بعض القادة العسكرين بدلا من محاكمتهم على حادثه رفح وعلى المجازر ضد المدنيين أثناء الثورة فإننا أيضا ضرورة تغيير طريقه اختيار قادة القوات المسلحة كي تكون من خارج المجلس العسكري الذي يجب محاكمة أعضائه بدلا من تكريمهم.

واستكمال الثورة المصرية بتأميم ما تسيطر عليه المؤسسة العسكرية من الاقتصاد المصري مما جعلهم رجال أعمال مستغلين موقعهم بالجيش بدلا من  التفرغ لحمايه الوطن.

وإسقاط اتفاقية العمالة "كامب ديفيد" كأحد أهم مهام الثورية المصرية واستكمال تحرير سيناء حماية لحدود مصر .. الإسقاط الذي يعد فك القرار السياسي للدولة المصرية من أسر التبعية والعمالة.

تحريرا في 12 أغسطس 2012  

الحركة الثورية الاشتراكية يناير

Partager cet article

Repost 0
Published by syria
commenter cet article

commentaires