Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
11 septembre 2012 2 11 /09 /septembre /2012 19:44
  •  
    بيان من رابطة اليسار العمالي حول أحداث مدينة جريصة

    ... وتتواصل جرائم انتهاك حقوق الانسان والتعذيب إلى حد الموت في حكومة الخيانة والعمالة والسطو على الثورة ومقدرات الشعب.
    جريصة تتنتفض بعد أن طالتها يد إرهاب الدولة وبطش بوليسها بعد أن همشت طويلا رغم كونها أقدم مدينة منجمية، ظخت الملايين من إمنتاج الحديد وتصديره منذ زمن الاستعمار، جريصة ضحت بأيناءها تحت الداموس الغدار فمات الكثير وجرح الالكثير وسالت فيها دماء ودموع كثيرة وسال عرق أكثر,. ولازالت تواصل مسيرة التضحيات والتهميش بعد أن أكل البحر ، بعد الداموس، العشرات من خيرة شبابها الطموح هربا من التهميش والفقر في الزمنين البورقيبي والنوفمبري، وها هي اليوم تثكل أبناءها من جديد. ما أشبه اليوم بالبارحة ، تجد نفسها قبل الثورة وبعدها تعيش نفس المأزق مع السلطة الحاكمة باسم الثورة.
    تزف جريصة شهيدها عبد الرؤوف الخماسي الذي اغتالته يد الغدر البوليسي بعد أن تم تعنيفه في منطقة الأمن بالسيجومي حتة الإغماء وبعد أيام معدودة توفي بنفس الجراح التي قتلت عمدا العديد من أبناء الجهة بالإلقاء في البحر أو برصاص الغدر كما ...
    وفع مع الرفيق كمال السبيعي وسط الثمانينات وتوفيق المرزوقي وغيرهم كقير من شهداء الجهة. اليوم يلتحق عبد الرؤوف الخماسي بقافلة شهداء سيدي بوزيد والقصرين وتالة والرقاب وغيرها من جهات الوطن.
    اليوم تلتحق جريصة بعديد الجهات المنتفضة احتجتجا على فقدان عشرات أبناءها في عرض البحر يأسا من أي أفق أرخم من الغرق وعلى طريقة تعاطي الحكومة باللامبالاة والانشغال بحملتها الانتخابية وتصفية حسابتها السياسية سواء مع شركائها في سرقة الثورة أو مع معارضيها من اللبراليين، أما المعارضة الشعبية الجماهيرية في الأرياف والأحياء والجهات فهي تهمشها وتحاول تهميش كل القوى السياسية الراديكالية التي تتبنى مطالبها في الكرامة والتشغيل والحرية.
    هذه جريصة اليوم كما تونس اليوم ، تونس كما تبشر بها حركة النهضة بوزاراتها العدلية والداخلية وبوزارة خقوق الانسان ، هذه هي العدالة الانتقالية التي تنعق بها الخكومة. جريصة تنتفض من جديد وتساهم مع غيرها من المدن والجهات في مواصلة الثورة ختى إسقاط هذه الحكومة التي لم تحقق أي من مطالب الثورة فقط، بل تكشف عن عداءها للشعب والثورة وتواصل بأبشع مما كان يمارس بن علي، جريصة تنتفض صد البوليس والتعزيزات القمعية التي واجهت إرادة تشييع جنازة الشهيد بالضرب والتنكيل والغاز والرصاص والملاحقات والايقافات قصد التركيع والتخويف والترهيب،طالت أغلب أحياء المدينة بعد إصرار الأهالي والشباب على تشييع الجنازة بما يليق بها ورفض السلطات التي تريد أن يدفن الشهيد من قبل قوات البوليس وكأننا في ألمانيا الهتليرية، تحول الجنازة إلى مسيرة حاشدة.
    ـ من أجل الإيقاف الفوري لكل المتورطين في قتل عبد الرؤوف الخماسي
    ـ من أجل إطلاق سراح كل الموقوفين في أحداث الجريصة ومحاسبة السلط الجهوية والمحلية (الواي والمعتمد ورئس منطقة الأمن ) على التنكيل بالأهالي وترويع المواطنين والأطفال.
    ـ من أجل محاكمة القتلة ورؤسائهم في وزارة الداخلية وعلى رأسهم حبيب الصيد وعلي لعريض.
    ـ من إدراج رؤوف الخماسي ضمن قائمة شهداء الثورة
    ـ فلتتواصل التجمعات والمسيرات والاعتصامات في كامل مدن ولاية الكاف حتى تحقيق كل هذه المطالب والاستعداد لتطوير أساليب جديدة للنضال مثل الاضراب العام وتحويل الاحتجاجات إلى مركز الولاية على غرار ما وقع في صفاقس وسيدي بوزيد والحنشة

11/09/2012

Partager cet article

Repost 0
Published by syria
commenter cet article

commentaires