Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
15 septembre 2012 6 15 /09 /septembre /2012 12:25

انسحاب حركة معاً من هيئة التنسيق الوطنية والهيئة تتأسف

في بيان صادر عن حركة معا من اجل من سورية حرة ديمقراطية، أعلنت الحركة خروجها من هيئة التنسيق الوطنية بعد تحالف دام أكثر من سنة، وتعتبر حركة معا من أقوى التيارات وأكثرها تشاطاً بين القوى التي تشكل الهيئة التي أبدت أسفها لخروج الحركة.
وكانت الهيئة تشكلت صيف العام الماضي وضمت عدد من الأحزاب اليسارية والتيارات القومية والكردية  هي(حزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي، حزب الاتحاد السيرياني، حزب العمل الشيوعي السوري، حزب البعث الديمقراطي العربي الاشتراكي، تجمع اليسار الماركسي (تيم)، حركة معا من أجل سورية حرة ديمقراطية، الحزب اليساري الكردي في سورية، الحزب الديمقراطي الكردي السوري ، حزب الاتحاد الديمقراطي، الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا( البارتي).

وجدير ذكره بأن انسحاب حركة معا ليس الأول من الهيئة حيث كانت العديد من الشخصيات المعارضة والاحزاب قد أعلنت في وقت سابق انسحابها منها.

 

ــــــــــــــــــــ

 

بيان حركة معا بشأن انسحابها من هيئة التنسيق الوطنية

 

بيان

 منذ أن تأسست حركة معاً…من أجل سورية حرة وديمقراطية, في حزيران من العام الفائت , وانضمامها بعد ذلك إلى هيئة التنسيق الوطنية , لم تدخر جهداً للقيام بواجبها اتجاه شعبها, وأعلنت بوضوح وصراحة انها جزء من ثورته في سبيل الحرية والكرامة والديمقرطية , وقد عملت بإخلاص في إطار هيئة الت

نسيق ومن خارجها من أجل تفعيل أداء الهيئة وتوحيد المعارضة السورية كلها .

 في ضوء المناقشات التي جرت في صفوف الحركة , واستجابةً لرغبة الأغلبية من أعضائها الذين شاركوا في إبداء رأيهم حيال مسألة الانسحاب من الهيئة , فإن الهيئة الإدارية لحركة معاً تعلن انسحابها من هيئة التنسيق الوطنية مؤكدة على النقاط التالية :

 • إن حركة معاً ماتزال ترى أن ماتم إقراره في مؤتمر القاهرة والمجلس المركزي الأخير لهيئة التنسيق قاسماً مشتركاً لها مع الهيئة , لكنها ترى أن أداء الهيئة وممارسات وتصريحات العديد من قيادييها لم تكن منسجمة مع تلك القرارات .

 • سوف تبقى حركة معاً حريصة على أوثق الصلات والعلاقات مع الهيئة ومع كل أطياف المعارضة السورية في كل مايخدم قضايا ثورة شعبنا .

 • إن انسحاب الحركة من هيئة التنسيق سوف يزيدها اصراراً على التمسك بوحدة المعارضة السورية على اساس برنامج سياسي وطني وديمقراطي .

 • تأمل حركة معاً أن لايوظف انسحابها من الهيئة للتشهير بالحركة أو الهيئة .

 النصر لثورة الشعب السوري العظيمة

 وعاشت سورية حرة وديمقراطية

 الهيئة الإدارية لحركة معاً… من أجل سورية حرة وديمقراطية .

 14-9-2012

 

 

تعليق المكتب الاعلامي في هيئة التنسيق الوطنية:

 

ان كل أعضاء هيئة التنسيق الوطنية أحزابا وأعضاء يقدرون لحركة معا موقفها المشرف والشجاع في بقائها ضمن صفوف الهيئة إلى هذه اللحظة ، ونحن اذ نأسف أشد الأسف لهكذا قرار نعلن أننا كنا وما زلنا نحاول رأب أي صدع وجسر أية هوة بين الجميع ، كما أننا نناضل وخصوصا في هذه المرحلة الحرجة والمأساوية من تاريخ وطننا وشعبنا من أجل توحيد الصف ودفع الموت والدمار عن شعبنا الثائر والذي هو بأمس الحاجة إلينا جميعا الآن وغدا.

لا بد أن تكون هناك من الأسباب الوجيهة والمقنعة التي دعت بعض أعضاء حركة معا للتصويت على هكذا قرار ، لكننا حقيقة كنا نتمنى أن يقوموا بنقاشها ومعالجتها ان كانت حقيقة قائمة وتمثل بالنسبة لهم خطا لا يمكن الاستمرار معه ، لقد أقرت حركة معا كل ما قامت به الهيئة لغاية هذه اللحظة ، والانسحاب في مثل هذا الوقت الحرج لن يعود بالنفع على أي من أطراف المعارضة كما لن يعود على الوطن والشعب الا بانعكاسات سلبية ، وفقدان ثقة الناس بما تمثله أطياف المعارضة لهم .

جاء في بيان أخوتنا في حركة معا أن “ ماتم إقراره في مؤتمر القاهرة والمجلس المركزي الأخير لهيئة التنسيق يمثل قاسماً مشتركاً لها مع الهيئة , لكنها ترى أن أداء الهيئة وممارسات وتصريحات العديد من قيادييها لم تكن منسجمة مع تلك القرارات ” ، كنا حقيقة نفضل أن تذكر تلك التصريحات وأسماء من قاموا بها من باب الشفافية والموضوعية حتى يتسنى للجميع التحقق مما اذا كانت الهيئة قد خرقت ولو اتفاق واحد من “جميع” ما تم التوافق عليه وفي كل مؤتمرات المعارضة . نشدد ونؤكد أن الهيئة لم تقم اطلاقا بخرق أي من نصوص “الاتفاقات الملزمة والموقعة” أو تلك التي لم تكن ملزمة ونطالب حركة معا بنشر ما احتجت على أنه سببا في انسحابها من الهيئة.

نهاية نتمنى لرفاقنا واخوتنا في حركة معا دوام التوفيق والتطور والتقدم لما فيه الخير لكل أبناء الوطن ونتساءل كيف يمكن لفريق ما الانسحاب من تنظيم جامع للمعارضة ومن ثم يعلن انه سيكون سببا في اصراره على التمسك بوحدة المعارضة السورية ؟؟ ألم يكن الأجدى الجنوح للحوار والنقاش خصوصا في هذا الوقت الحرج ؟؟

Partager cet article

Repost 0
Published by syria
commenter cet article

commentaires